أمريكا

ارتفاع عدد قتلى إطلاق النار في ولاية تكساس الأمريكية إلى سبعة

قالت الشرطة الأمريكية يوم الأحد إن عدد قتلى إطلاق النار العشوائي في غرب ولاية تكساس يوم السبت ارتفع إلى سبعة فضلا عن إصابة 22 آخرين وذلك في ثاني حادث من نوعه بالولاية خلال أربعة أسابيع.

وقالت الشرطة في وقت سابق إن خمسة أشخاص من بينهم المسلح قتلوا في إطلاق النار العشوائي الذي بدأ على طريق سريع وانتهى بمحاصرة ضباط الشرطة للمسلح في ساحة لانتظار السيارات بمجمع سينما في مدينة أوديسا.

ولم تكشف السلطات أسماء الضحايا أو اسم المسلح لكنها قالت إنه رجل أبيض في الثلاثينيات من عمره ومعروف للشرطة.

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأحد المهاجم بأنه ”شخص مريض للغاية“ لكنه أوضح أنه لا يؤمن بأن فحص خلفيات مشتري الأسلحة سيمنع وقوع مثل تلك الحوادث.

وقال في تصريحات للصحفيين إنه يتشاور مع جمهوريين وديمقراطيين بشأن جهود محتملة تتعلق بحيازة الأسلحة في الكونجرس عندما يعود للانعقاد هذا الشهر.

وبدأت إراقة الدماء يوم السبت عندما كان المسلح متجها من ميدلاند إلى أوديسا على طريق (إنترستيت 20) السريع حين أوقفه شرطيان وعندها أطلق النار على مركبتهما مصيبا أحدهما ثم لاذ بالفرار.

وقالت الشرطة إن المشتبه به سرق شاحنة بريد ثم فتح النار على أفراد من الشرطة وراكبي سيارات ومتسوقين قبل أن ترديه الشرطة قتيلا خارج مجمع للسينما بأوديسا.

وفي الثالث من أغسطس آب الماضي، قتل مسلح 22 شخصا في إطلاق نار عشوائي بمتجر لوول مارت بمدينة إل باسو في تكساس.

رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: