طب وصحة

وكيل وزراة الصحة المكلف يطمئن على الاوضاع بالنيل الأبيض فى محليتي أم رمته والسلام

وقف وكيل وزراة الصحة الإتحادية المكلف د.سليمان عبدالجبار، على سير العمل الصحي بولاية النيل الأبيض في إطار طوارئ الخريف، مشددا على ضرورة توفير المعينات الطبية والأمصال للعقارب والثعابين فضلا عن القضاء على الذباب والباعوض.

ولفت عبدالجبار، لدى زيارته محليتي أم رمته والسلام بالولاية والتي كانت قد أعلنت مناطق كوارث، بمعية إدارت الطوارئ ومكافحة الأوبئة والإدارة المتكاملة لمكافحة نواقل الأمراض، وإدارة صحة البيئة والرقابة على الأغذية بالصحة الإتحادية أن حجم الضرر أكبر من مجهودات الولاية. ووقف عبدالجبار، على الأوضاع الصحية في مستشفى الشقيق بمحلية أم رمته مشددا على ضرورة تأهيل وصيانة المرافق الصحية، مؤكدا على معالجة الفجوات ووضع خارطة طريق بنهاية الزيارة.

وشملت زيارة المحليتين 9 مناطق من ضمنها (شقيق الجعليين، والشقيق السوق، والشقيق الكواهلة، وراوات) وشكر عبدالجبار، القوات الجوية السودانية لمساهتمها الكبيرة في إنجاح الزيارة لهذه المناطق.

وشدد عبدالجبار، على ضرورة توفير الأجهزة والمعدات الطبية للمستشفيات، بجانب تعزيز المخزون الإستراتيجي للدواء، فضلا عن ضرورة كلورة مياه الشرب وتوفير أدوية الإلتهابات المعوية والرئوية والملاريا.

ولفت عبدالجبار لدى زيارته مستشفى الراوات بمحلية السلام على ضرورة التوعية الصحية للمواطنين مختتما حديثه (الحصة صحة).

من جانبه لفت والي ولاية النيل الأبيض المكلف اللواء ركن حيدر علي الطريفي، أن ولايته تحتضن حوالي 10 معسكرات للاجئين تضم حوالي 220 ألف لاجئ.

مشيرا الى ان السبب الرئيس جراء الفيضانات هو طريق الصادرات الرابط بين بارا وأم درمان. وأبدأ الطريفي تخوفه من خور أبوحبل والنيل الأبيض مشددا على ضرورة التخلص من برك المياه الراكدة والتخلص السليم من الفضلات الآدمية الناتجه من جراء إنهيار العديد من المراحيض.

وشدد الطريفي، على ضرورة التوعية الصحية مبينا أن هناك قرى تشرب من مياه السيول والأمطار بسبب تعطيل محطات المياه.

الجدير بالذكر ان زيارة ولاية النيل الأبيض هي الولاية الرابعة التي يتم زيارتها من قبل وفد وزارة الصحة الإتحادية للوقوف ميدانيا على طوارئ الخريف بالولايات والعمل على تذليل الصعاب وحل العقبات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: